تويوتا إندستريز كوربوريشن تويوتا هي علامة تجارية رائدة عالميًا في مجال تصنيع معدات مناولة المواد، تقدم حلولاً لوجستية تلبي احتياجاتكم وتوقعاتكم.
اليوم لدى تويوتا مراكز مبيعات وصيانة في حوالي 90 بلدًا ومنطقة حول العالم وأكثر من مليوني وحدة تم بيعها لعملاء راضون تمامًا عنها.

تأسست تويوتا إندستريز كوربوريشن في عام 1926 من قبل رائد الابتكارات الياباني ساكيشي تويودا بهدف إنتاج نول الحياكة الأوتوماتيكي الذي ابتكره، ثم استقلت شركة تويوتا موتور كوربوريشن عن تويوتا إندستريز كوربوريشن في عام 1937 في خطوة طموحة تهدف لإنتاج سيارات "صنع في اليابان".

التزام راسخ بتقديمها منتجات وخدمات صيانة عالية الجودة. شغفها كشركة رائدة بالإبداع والابتكار. تلك هي القوى الدافعة لتويوتا التي جعلت من اسمها العلامة التجارية الرائدة عالميًا في مجال معدات مناولة المواد. في خلال أكثر من نصف قرن من مسيرة ناجحة منذ عام 1956، كرست تويوتا نفسها لتصنع وتقدم حلولاً حقيقية لمعدات مناولة المواد، وأن تقوم بتحليل متطلبات عملائها بدقة واحتياجاتهم في مواقع عملهم الفعلية.

تعد تويوتا الشركة الرائدة عالميًا في إنتاج الرافعات الشوكية بنظام التوازن، ومعدات BT/ريموند كأسماء عالمية في شاحنات وآليات المستودعات تشكل معًا مجموعة تويوتا لمعدات مناولة المواد والتي تقوم تويوتا بدعمها في كل منطقة بالعالم لضمان رسوخ كل علامة تجارية بالشكل الأمثل، وقد حققت مجموعة تويوتا لمعدات مناولة المواد الحصة السوقية الأولى في الأسواق العالمية وتسعى جاهدة لمواصلة تقديم الصفحة الرئيسية الحلول لعملائها من خلال عملياتها التشغيلية العالمية.

تتنوع عمليات تويوتا إندستريز كوربوريشن اليوم لتشمل صناعات السيارات، وآلات النسيج، والإلكترونيات وغيرها وقد تم تصنيف تويوتا إندستريز كوربوريشن في مجلة فورتشن ضمن قائمة الشركات الأكثر إثارة للإعجاب في العالم للأعوام من 2006 وحتى 2008.

عام 1956 – أول موديل لرافعات تويوتا الشوكية تم طرحه وهو من طراز LA طن واحد.
عام 2000 – استحوذت الشركة على شركة BT إندستريز AB السويدية، الشركة العالمية الرائدة في تصنيع معدات مناولة المستودعات.
عام 2007 – استحوذت الشركة على شركة ريموند كوربوريشن، وهي شركة أمريكية رائدة في صناعة معدات مناولة المستودعات

للمزيد من المعلومات حول تويوتا إندستريز كوربوريشن، يرجى زيارة الموقع الإلكتروني وللمزيد من المعلومات عن علامات BT و ريموند يرجى زيارة المواقع الإلكترونية: